التضخم والبطاله

التضخم والبطاله

1- التضخم:

معدل التضخم=

المستوى العام للأسعار (في سنة ما) – المستوى العام للأسعار (في السنه السابقه) *100%

المستوى العام للأسعار لسنة السابقة

يعرف التضخم على أنه الإرتفاع المستمر والملموس في المستوى العام للأسعار في دولة ما.

- إن التضخم هو إرتفاع ملموس ومستمر في المستوى العام للأسعار. حيث التضخم الذي يزيد عن 5% يترك أثراً على القوة الشرائية للنقود.

- ويتم قياس التضخم بمعيار ما يسمى " المستوى العام للأسعار "General Price Level" وهو عباره عن المتوسط الترجيحي لأسعار مجموعة السلع والخدمات المستخدمة أو المستهلكة في بلد ما، وفقاً لأسعار المستهلكين أو لأسعار المنتجين. وهو عباره عن النسبه التي تستقطعها السلع والخدمات المختلفة من دخول الأفراد في المجتمع. كما في الجدول التالي:

التقسيم السلعي

الوزن النسبي "الترجيحي"

المواد الغذاية

40.6

السكن والنفقات المنزليه

26.9

الملابس والأحذيه

8.2

السلع والخدمات الأخرى

24.3

الرقم القياسي العام

100

كيفية حساب معدل التضخم:

عند الحديث عن إرتفاع أو إنخفاض التخضم يكون المقصود التغير لما يسمى بالرقم القياس لتكاليف المعيشه "Cost of Living Index"

الرقم القياسي لتكاليف المعيشه: Cot of Living Index

1- الرقم التجميعي البسيط

الرقم التجميعي البسيط =

مجموع أسعار السنه الحاليه × 100%

مجموع أسعار سنة الأساس

وهو يعكس نسبة تكلفة الحصول على مجموعة من السلع و الخدمات في سنة ما إلى تكلفة الحصول عليها في سنة أساس "Base year" معينه. ويتم حساب الرقم التجميعي البسيط كما يلي:

منه وبالاعتماد على الجدول التالي يتم حسب الرقم التجميع البسيط كما يلي:

السلع

الأسعار عام 1992

الأسعار عام 1998

المواد الغذائية

0.4

0.8

الملابس

2.0

2.5

الخدمات

1.5

2.1

[ (0.8 + 2.5 + 2.1 ) ÷ ( 0.4+2.0+1.5) ] * 100% = 138.5%

ومن الرقم نستنتج ان التخضم زاد بمقدا 38.5 % عن عام 1998.

المآخذ على الرقم التجميعي البسيط:

تأثير الدخول بإرتفاع الأسعار، حيث ان هنالك سلع ترتفع أسعارها بنسب كبيره ولا تؤثر على دخل الأفراد في المجتمع، وذلك لأن انفاقهم عليها بسيط. كما ان هنالك سلع مثل السلع الغذائية التي يؤدي ارتفاعها بنسبة قليلة ألى التأثير على الدخول بشكل كبير.

2- الرقم القياسي المرجح:

ويتم حسابه بناءاً على الجدول التالي:

السلع

1

أسعار عام 1992

2

أسعار عام 1998

3

الأوزان

4

ترجيح عام 1992

1*3

5

ترجيح عام 1998

2*3

المواد الغذائية

0.4

0.8

45

18

36

الملابس

2.0

2.5

30

60

75

الخدمات

1.5

2.1

25

37.5

52.5

الرقم القياسي العام

100

115.5

163.5

الرقم القياسي المرجح للأسعار = (163.5/115.3) ×100% = 141.6%

أي ان الاسعار زادت بمقدار 41.6%.

تصنيف التضخم Classification of Inflation:

1- التضخم الزاحف (المعتدل) "Creeping" : تضخم بمعدل بسيط ويتزايد ببطء وهو في العادة اقل من 10%.

2- التضخم المتزايد او المتسارع "Galloping Inflation": تضخم متزايد وهو في العاده ما بين 10% -20%.

3- التضخم الجامح "Hyper-inflation": زيادة كبيره وضخمه في الأسعار وهو اكثر من 20%.

اسباب وأنواع التضخم: Types of Inflation

1- تضخم سحب الطلب: Demand Pull Inflation

ينشأ نتيجة لزيادة حجم النقود لدى الأفراد مع ثبات حجم السلع والخدمات المتاحه في المجتمع. ( يتم معالجته من خلال السياسيات الماليه والنقدية)

2- تضخم دفع التكلفة: Cost Push Inflation

ينشأ نتيجة زيادة مفاجئه في تكاليف عناصر الانتاج

3- التضخم المشترك: Mixed Inflation

خليط من النوعين السابقين

4- التضخم المستورد: Imported Inflation

ينشأ نتيجة ارتفاع اسعار السلع من البلد الذي تستورد منه السلع .

الآثار المختلفة للتضخم:

1- الأثر على عدالة توزيع الدخل:

- يتأثر اصحاب الدخول الثابته بشكل كبير، في حين يستفيد المنتجين وأصحاب الأعمال الذين إرتفعت أسعار منتجاتهم.

- يتسفيد المقترضون بشكل اكبر من التضخم ويتضرر المقرضون.

2- الأثار على اسعار الفائده:

من اجل تفادي خسارة الدائنين او المقرضين ولتشجيعهم على تقديم الأموال أو مدخراتهم إلى المؤسسات المالية فإن آلية تحديد سعر الفائدة يجب أن تأخذ في إعتبارها معدل التضخم المتوقع . ويتم حساب معدل الفائدة الحقيقي وفقاً لمعادلة فيشر كما يلي:

r = i – f

حيث : r في معدل الفائدة الحقيقي، و i هي معدل الفائدة الاسمي او المعلن، و fهو معدل التضخم .

الأثر على التجارة الخارجية:

يؤدي إرتفاع أسعار السلع المنتجة محلياً إلى إنخفاض تنفاسيتها في أسواقها الخارجية؛ مما يعني تراجع حجم الصادرات في البلد المعني. كما يؤدي إنخفاض أسعار السلع المستورده نسبة إلى نظيراتها المحلية التي ارتفع أسعارها الى النزوع نحو الاستيراد، والأحجام عن السلع المحلية، وتراجع حجم الانتاج المحلي وتعطل جزء كبير من الطاقة الانتاجيه وقوة العمل في البلد ، وظهور البطاله.

2- البطاله:

تعرف البطاله على انها التعطل الجبري لجزء من القوة العاملة في مجتمع ما، رغم القدرة والرغبة في العمل والانتاج. ويتم قياسها بما يسمى معدل البطاله وهي عباره عن:

معدل البطاله =

عدد العاطلين عن العمل × 100%

إجمالي القوه العامله


 

حيث ان اجمالي القوه العامله هم جميع القادرين والراغبين في العمل.

ويشير قانون أكان الى أن كل تراجع حقيقي في الدخل القومي بنسبة 2% يقابله زيادة مقدارها 1% في معدل البطاله.

أنواع البطاله:

1- البطاله الاحتكاكيه.

2- البطاله الهيكليه.

3- البطاله الدوريه.

4- البطاله الموسمية.

5- البطاله المقنعه.

6- أنواع اخراى: البطاله السلوكيه، البطاله الوافده

الاثار السلبية للبطاله:

للبطاله اثارا اجتماعية كثيرة تصب في تكاليف باهظة على المجتمع ككل. حيث ان البطاله هي هدر لمواد او موارد رئيسة في الاقتصاد المعني.

العلاقة بين التضخم والبطاله:

معدل التخضم %

لاحظ الاقتصادي فيلبس ان الاجور ترتفع بشكل ملموس عند إنخفاض معدل البطاله وأنها تنخفض بشده عندما ترتفع معدلات البطاله . وكانت النتيبجة أن هناك نوعاً من المفاضله Trade – off بين البطاله والتضخم.

معدل البطاله %


 

ويعود تفسير العلاقة الى انه عند زيادة مستوى الطلب الكلي في إقتصاد ما بمعدل كبير فإن المؤسسات ستسعى إلى زيادة إنتاجها من خلال توظيف المزيد من العمال وإغرائهم بأجور مرتفعة، ونتيجة لذلك فإن تكاليف الإنتاج سترتفع، بفعل زيادة الأجور، الأمر الذي سينعكس على الاسعار فتزيدها وبالتالي يخلق التخضم، إذن فالبطالة إنخفضت في حين إرتفعت معدلات التخضم.



Add a Comment



Add a Comment

<<Home